بيت الأدباء والشعراء

ساكته ليه

ساكت ليه

ساكت ليه وأنا شايفك حيران
جواك كلام كتير وفـ عيونك حرمان
فكرك شارد وملامحك من غير عنوان
ودنيتك غريبة عنك مفهاش أمان
وحوش بتنهش مفيش بينهم أنسان
ده طعم الحياة من غيرى يا غلبان
لأنك ظلمتنى بقسوتك طعنت فـ المليان
يوم مـ هجرت حياتى وأعلنت العصيان
وقلت يا غالى حاول تانى مع النسيان
مكذبش عليك أنا كنت زى الغرقان
هعيش هموت خوف على ملامحى لتبان
أفتكرت أنى خلاص هصاحب الأحزان
لكن الحقيقة لما حسبتها لقتنى غلطان
ليه الألم هايعيش على الماضى ندمان
أنا لازم أعيش حياتى سعيد فرحان
زى الطيور فى عشها فوق الأغصان
شايف الدنيا جميلة بكل الألوان
خالد المنصوري/مصر
6/2/2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: