بيت الأدباء والشعراء

“وهن الارتقاب”

“وهن الارتقاب”
قيل ياشوق أطفئ ناري لعل حنيني يسقم
وكن لي رسولا يبلغ نبض الفؤاد
ويرثي لحب قد اِستوحش
ما لي أحتضر كلما إشتعل جمر الحنين
فاِحترق شوقا لقلب يغني دقات الخفق
حينما يهزني الحنين أصير كعصفور يحاول الطيران
شوقا للتحليق يرفرف غير مقدر ضعف أحوال
جنون يحل بي يحرق كل الكبرياء
فتتناثر مني غير أوراق
سكب على رقعتها حرف النداء للوعة الشوق
تمطر سحبي زخات غزيرة خفقة أحاسيس
لمشاعرالظمأ لأمر الحب الموقد بالفؤاد
فلا تتركيني عرضة الهجر أغرق لفحة الإشتعال
فالشوق ظنين يبكي صرخة أعماق ملتهبة توق
أما اَن الأوان ليستطيب الصدر من شرارة الإنتظار
فيعرف النبض هدوؤ النسبي لثورة الحنين
فقد إضمحل الحال وأصابه الوهن الإرتقاب…
بقلم :محمد ختان /المغرب 15/12/2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق