بيت الأدباء والشعراء

سامحينا أيتها الأيام….في أدب وفلسفة الأديب عبد القادر زرنيخ /////

سامحينا أيتها الأيام….في أدب وفلسفة
الأديب عبد القادر زرنيخ /////
.
.
.
(نص أدبي)….(فئة النثر)
.
.
.

سامحينا أيتها الأيام

لم.نجد رصيفا يجمعنا لتزدهر الطرقات

لم نجد مكانا يحضننا لنكسر المسافات

سامحونا أيها العشاق

لم نجد فتاة تعشقنا كعروبتي المغدورة

لم.نجد حبا يجمعنا بعيون الروايات

لم نجد رواية تنثرنا كما نثرتنا قومية العربان

على الأسوار وجدنا فكان القيل بنا والقال

سامحينا أيتها العروبة

لم نجد شعارا قتلنا غير أمة الوحدة والرسالة أوطان

لم نجد غلافا يمزقنا غير هويتي بميزان الأسوار

سامحينا أيتها الخيام

لم نجد بيتا يجمعنا فمزقنا الحرير بهواك

مزقنا العروبة بلقياك وكأنك سيدة المدائن والأسفار

لم نجد عروبة تجمعنا فوقعنا من قمم الأخيار

لم نجد هوية توحدنا فوحدتنا غربة النزوح والأطياف

سامحينا يا قبلة الإسلام وعشق السلام

لم نجد مسجدا يوحدنا فكنا الضحية والجلاد

زعموا أننا الخبز المكسور فكنا الفتات بين الطرقات

لم.نجد فرنا يجمعنا لنأكل عروبة الشموخ وملح الأخيار

سامحينا أيتها الأيام

ضاع الزمان من ساعة الحائط عندنا فكنا الأصنام

لم نجد قلم الزمان بأيدينا فكنا خبز النبلاء

لم نجد نبيل الأنس عندما تاهت الأقدام بالأقدام

لم نر الدروب عند الأسوار فماتت الأوطان

سامحنا أيها التاريخ

لم أجد فرضية تجمعنا لندون هوية الأبطال

ضاعت الأقلام بمدارسنا فكنا كحمامة الزجال

لم أجد صيغة أكتبها كي تعود الساعات بالمقال

تاه المقال بأحلامنا فسقطت كل الآمال

سامحينا أيتها الكلمات

تاهت المعاني بأزقتنا ولم نجدعبارة الأيام

لم نر الخلود يسبح بأنهار الحب والمقال

أين نحن

من نحن

إلى متى

فلتجب يا قلم الروايات

هل يسامحنا الزمان بغربة أنهكت الحكايات

أم نرسوا بشواطئ البعد غرب اللقاءات

وتطوى صفحة الشروق بسوداوية الغروب والروايات

سامحونا إن أصبحت قبلتنا الخبز والعجين

تاه الياسمين بنا فأين منابر العتيق

سامحونا إن أصبحت أيامنا فارغة كالعبيد

فقدنا هويتنا كما يفقد الماء لحن الطين

.
.
.
توقيع….الأديب عبد القادرزرنيخ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: