بيت الأدباء والشعراء

بسمه الصباح

بسمة الصباح
اشترى جحا حمارا وحين امتطاه بدأ يجري به بعشوائية سريعة لدرجة لم يبادر فيها
إلى ايقافه أو أن يتوقف به الحمار وحين سأله الناس عن مقصده قال
لا ادري والله
فوجهتي يحددها الحمار لاني لا اعرف إلى اين يأخذني ومتى سيقف عن الجري
فما اشبهنا نحن العرب بجحا امام حمير الدنيا الذين يحملوننا إلى مرادهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق