بيت الأدباء والشعراء

شكراااا على قبولي

شكراااا على قبولي

لأنني أنثى …
تلاحقني العيون
تساء بي الظنون
ينظر إلي من زاوية
الفتون
لا يهم كم عمري
أو من أكون
يهمهم شكلي وما سيرون
يهمهم جسدي وما يشتهون
لأنني انثى
لا…..ولا …….دائما يصرخون
للخروج هم ……….مانعون
لضحكي وحبي…….. للحياة
كارهون
للذل…. والدمع …..والعذاب
مستسيغون
إنهم لأنفسهم ….يسمحون
مالغيرهم ……….يحرمون
فقط ….لأنهم …. ذكور
ومن……… منظارهم الاسود
يظنون
بأن كل الرجال
من منظارهم ….. ينظرون

# صمت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق