بيت الأدباء والشعراء

اتعاب عضو بجسد

محمد ختان

“إتعاب عضو بجسد”

مالي أرى عيونا قد جافتني لا تنفتح

حالي معها كما حينما يقشر البصل

بالي انشغل بما يجري من دون سبب مسبق

متكاسلة رافضة ولوج الضوء إلى مقلتين

عاجزة عن مزاولة أداء وضيفة الإبصار

تنهال عليها الجفون ملتصقة مع الرمش كأنه أحضان

تغسل مراراً وتكراراً بالماء لتصحو بلا فائدة

صراع محتدم طيلة النهار دون جدوى

عجز فريد يمارس مثل خوض إضراب

ترسل إشارات إعلان العطب فلا تستجيب

نداءات تلوى النداءات تهدر عند بوابة العين

دوريات تؤكد على نشاط موجود بالشبكة

تبعث إرسالية سريعة للدماغ على أن الوضع سليم

مجرد تقاعس بعد ليلة ساهرة طويلة

تنهدت الصعداء على أنه نوم لا يتلاشى من جفون

بات يؤرق عملية الفتح للعين لاِ ستيقاض

نادرا ما يطرأ أمر يبعث بالقلق يروع النفس ويكون مجرد إتعاب طارء…

بقلم محمد ختان /المغرب. 20/1/20

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق