بيت الأدباء والشعراء

رجع لي ضجيجي

رجع لي ضجيجي

ودعدتني بأن الأبتسامه لن تفارقني وتركتني

وقلت لي بأنني نصف المكتمل وأصبحت مهددة بدونك

وسألتك قبل رحيلك أليس ضميرك يحاسبك عن تعذيبك

ولائي لروحي أصابني ولائك لي أماتني وأنا حي يا لظلمك

وجع ما يسكن بداخلي من فراقك صمت أمتلكني فلن ارحمك

ويلي ما أنا بفاعله بروحي رجع لي ضجيج ما أخذته برحيلك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: