بيت الأدباء والشعراء

#ندااااء

#ندااااء
أيُتها ألمرأة ألقادمه من أللا زمن
أنا أحبك بل أعشقك
فهل لي بطلب ورجاء أخير
هل لك أن تواصلي إستعماري وأحتلالي دائماً وابداً
وتُعيدي تأثيث قلبي من جديد
فلم يعد لي وطناً ولا سكناً
ألا بين ثنايا قلبك
حمدي..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق