بيت الأدباء والشعراء

انشوده فرح

أنشودة فرح سأنجي ربي
إنني ماهويت غيرحب دفين
لم أرغب يوما عشق زهو فان
فاروح هي سرحياتي
بلقاء على بساط بين أرض والسماء
غزله شعر يتطاير بالهواء حرير
حتى عيناي والدمع فرح بلقاء
وحديث أمامه بعهد باق
مهما مر الزمان وحرمان
فهل له معاني ومعاني بين عينيك
أم زهوا بين دقات ناقوس بما هو قادم
إللهي قدكان بي ما فوق طاقتي
وبقدرتك وغزتك وجلالك معين علي أيامي
وإن ضعف الحال أبكاني
ليل طويل بين أن وأن
أشد من روحي ثقة بالله العافي
ببضع آيات القرآن بعين للسماء
أناجيك هذا عبدك الذليل لك وحدك
أن تقبل صالح أعمالي
وتهدي كل عاص عن حلالك
بنور وجهك الكريم له رؤى
بكل درب به سالك …
أنشودة فرح مطوية بين الجفون رجائي
بكل نظرة بها أمل بغد قادم تزين أيامي
ٱه من دمع فرح عاص بين الجفون ناري
حين تراك بأمس ويداك تتراقص بين يداي
لا يراها غير عاشق عينيك
بنظرة عشق منك إزدهرت أنغامي
وكلمات عشق تسطرها على صفحاتي
هذا حبيب الروح أنادي
بأنشودة عذبة المعانى أهات
……………..بقلمي حسام غنيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: