بيت الأدباء والشعراء

أمسموح بان أهواك

أمسموح بان أهواك
أتسمح بالهوى عيناك
بات الأمر يقلقني
ويرهقني
وأسئلة تؤرقني
أتتسمح بالهوى عيناك
أتسمح لي بان أغفو على كتفيك
ان اجري كما الأطفال
فوق العشب في سهل الجمال الرحب
أن ألهو بحبات من البرقوق في شفتيك
ان اشتم عطر الورد من خديك
ان ترتاح بعد عنائها كفاي في كفيك
كم روحي تحن اليك
كم يرنو الفؤاد اليك
لو تدرين كيف القلب قال بلهفة لبيك
وحين تعانقت نظراتنا الأولى
على بوابة الأشواق
وغنى الحب في القلبين كالعصفور
دندن لحن أشواق ورفرف في مدى الأيك
انا اشتلق كل دقيقة اشتاق
ويحرقني لظى الاشواق
أنا المشتاق للزيتون في عينيك
للبرقوق في خديك والدراق
ويحملني الهوى دوما اليك
واسري في الظلام اليك فوق براق
فرفقا بي معذبتي
فقد أصبحت بعد لقائنا في الحب استاذا
أعطي دورة في الحب للعشاق
احبك كل ما في جسمك السحري أهواه
وحسنك يسرق الإحداق
فكيف وأنت في عيني
يسكنني شعور فراق
**
أنا ارض الغرام البكر
حبك ديمة سكبت على الوجدان وانهلت كغيم لا مع براق
فما أحلى لقاء الغيث بالسهل
وما أحلاه ذاك عناق
له كالشهد في شفة المحب مذاق
ونجري في سهوب الحب فرسانا
وفوق عناق
فمن يهوى ترى اكثر
ومن سيكون أول فارس فينا
بساح سباق
ومن منا سيزرع ساحة الخفاق
بالدفلى وبالريحان
من سيكون بدر الحب
من سيكون مثل محاق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق