بيت الأدباء والشعراء

بسمه الصباح

دبسمة الصباح
كل ما تقوم به يوميا ستعتاد عليه وتألفه لكي يصبح في النهاية جزء من جسدك وعقلك فتأتي به بكفاءة عاليه
فلذلك ينبغي أن نعلم الذات كيف تمارس الهدوء والسكينة بدلا عن الغضب وان تمارس حسن الظن بالله والقيام بالعبادات لكي تعيش السعادة
فاركان الدين تبدأ بالعادة وتنتهي بالعبادة
وهذا القول ينطلق من طبيعة النفس التي فطرت على التعود على الأشياء من الطفولة
ويقول علماء النفس بأن الجسم يتعود ويألف الأمور خلال واحد وعشرين يوما من الممارسة لاي شيء كان وعليه فكل من يمتلك الثقافة والرغبة في تغير عملية حياته فليبدأ باولى الخطوات ولكن يشترط فيه أمرين لكي يصل إلى الهدف
الأول أن يدرك معنى الإرادة والقوة وان يحلم بالتغيير
أن يعرف الخطأ من الصواب وان يسعى إلى هدفه وأن يعود فكره وجسده على السير في طريقه إلى التطور
اذا فإن كل شيء قابل للتغيير حتى الذات أن اراد العقل لها كل الخير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: