بيت الأدباء والشعراء

نهاية القصة

د.سليم أحمد حسن

نـهــــــايـــــة الـــقــصــــة . . .
المستشار د. سليم أحمـد حسن ـ الأردن
********************************
سألـــــوني عن عذابي و النهاية** وأشــــــاروا أي مرمى أي غايـة
قـــــلت لا أدري وقد ضاع هوايه** ما الذي كان وما أصل الحكايـــة
كل ما أدريــــــــــــه أني لم أخنها** لم أبعها// وهي قد خانت وباعت
***
وأجـــــابوا كيف تنسى؟ ما دهاك ** كيف لا تذكــــــر أيــــام هــــواك
كيف باعـت وهي لا تهوى سواك** كيف خانـــت وهي قد كانت ملاك
قلــــــــت لا أدري ولكن كان منها** لم أبعها وهي قد خانت وبــــاعت
***
أنت تبديها إذا دوّنــت شعـــــــــرا** ثــم تخفيها إذا استرسلت نـــــثرا
عجيبا كيف يصير الجهـــر ســـرا** أنــت لا تــدرك من أمــرك أمـــرا
قلت لو حدّثــت في الأشعار عنهـا** صـــــدقوني أنها خانـت وباعـــت
***
يا صديــق العمر أضنــاك الغــرام** وبه ضعـــــفــــك بــــــادٍ والسقـام
فأرح نفسك قـــد صـــارت حطــام** وتـــــــــرفــــق إن هـذا لحــــــرام
قلت صار الأمس عندي ذكريـــات** وكذا فعــل مضـــى “كنت وكانت ”
***
لا تعش عمـــــــرك ماض وخيــال** واتـــــرك الأمس وقـــد راح وزال
إن دنيــــــــا الحب ملآى بالجــمال** وبــــــــــــها ألف نوال … ونــوال
ليس في الدنيا نساء مخــلصـــــات** كل أنثى في الهوى خانت وباعـت [ أعتذر]
ليس في الدنيــــــــــا مكان لأمـــين** يا رفاقي فاعذروا قــلبــي الحزيـن
وغــــدًا إن صرت ذكــــرى للسنين** ووقـفتـم عــــــــــند قبري زائريـن
فاكتـــــــبوا هذا شهيد الحب مـــات** ونـــــــوال ، خانت العهد وبـاعـت
**********************************

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق