بيت الأدباء والشعراء

همس المسا

همس المساء
مات الرجل وانتهت اللعبة بين ايران وامريكا وعلى العرب وخاصة العراق الالتزام بدفع فاتورة موت سليماني وثمن الصواريخ التي ضاعت في الفضاء وهذا سيكون بمساعدة الامريكان
ومن قراءة المشهد نستطيع القول بأن ايران وامريكا هم على طاولة الحب والتفاهم والتعاضد وأمام الجهل العربي هم الد الخصام
مادامت السياسة رابط لبقاء القوة وبالتالي فهي لعبة
لا ندرك خيوطها ولا نعرف تفاصيل حركتها ولكني اعلم تماما بأن الأجنبي يرغب في تدمير العربي ولو فتحنا صفحة التاريخ لوجدنا كل التقارب والتشابه بين اليوم والامس
ولو نطقت الحجارة لكتبت نفس القصص التي جرت بالماضي
ولكن السؤال الى متى سيبقى العربي جاهلا عن الرؤيا الصحيحة للأحداث
و متجاهلا أرضه وشرفه وخير شاهد على ذلك ما يجري الآن بين أمريكا وإيران في العراق وما يجري في باقي الدول غباء وخيانة وتطلعات غربية وتوافق مصالح وابتسامة ذئب أدت إلى اندلاع حروب الجيل الرابع والخامس الذي أدى إلى شرذمة كل شيء واستباحة العقل العربي للسيطرة عليه وفرض الهيمنة الغربية تحت أي مسمى كان
إلى متى سيبقى العربي مستسلما إلى سيناريو العلاقات الأوربية دون الغوص في أهداف كل رسالة تجري في متن القصة التي تحكي عن كل خلاف أو اتفاق بينهم يحدث
إلى متى سيقى العربي يدور في فلك الغرب و راقصا لجهة دون الأخرى
من قراءتي لتاريخ الشعوب ولتاريخ الامم أدرك بأن الشعب لن يصعد لحضارة وتقدم مادام يلهث وراء حلم الغير ليحقق له أهدافه ومادام
يشتري الغرب بأرضه وشعبه ومادام اميا لا يعرف كيف يقرا وان قرأ لن يفهم وان فهم فلن يعمل
سيقى الصراع قائما وستبقى التحالفات رصيد كل نصر يكتب فوق الارض التي باعها كل مواطن رفع رأسه شامخا تجاه الأجنبي ليضرب بلاده
فتتمدد إسرائيل بين الفرات والنيل وحينها ستنتهي القصة واللعبة وينتهي الصراع وسيقى العربي يغط في كهف الجهل والنومهمس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق