بيت الأدباء والشعراء

// أشقى بعذابي معك //

// أشقى بعذابي معك //
ياأيتها الأنثى التي أجن.
فيها كل جنوني ليل نهار. 
أنا اشقى بعذابي معك.
وأسهر كل ليالي و أيامي.
لأجل نظرة منك.
ولايغسل همي وتعبي.
منك آآه إلا رؤياك.
وتساقط حبات الأمطار.
على قلبي العاشق لك. 
فمتى ومتى يبزغ نهار حبك.
وقمر قلبك ولياليك آآه متى.
ونكون أنا وأنت لوحدنا.
فندور كل العالم وندور.
البلدان والأنهار والبحور.
فالورود التي أهديتها لي.
لازالت تذكرني فيك.
ومن تشعلني وتلهب في نار.
ودموعك التي سقطت منك.
عطرت جسدي وغسلت أوهام. 
فهي عندي منك أجمل تذكار. 
فأنت حلم حياتي وغرامي.
ونور عيوني آآه ونار.
ونار قلبي الذي يشدو لك.
وهو فيك محتار. 
فأنا طالبا القرب لهواك.
ولست عابر سبيل أو خطار. 
فإسمعيني لمرة كلمة حب.
وخذي بيدي وقلبي وروحي.
ونفسي وعقلي.
فلا تجعليني كالمخذول.
في العار.
ببعدك وصدك وهجرك.
فأنا من قدمت لك قلبي.
هدية فضميه إلى قلبك.
وإحضنيه فهو كحبات البرد.
نقي وأبيض ومملوء. 
حب وأغاني وأشعار
وإعلميني مايدور في خلدك.
فأنا من عشقتك لكنك من.
أشقيتني بعذابك وبعدك عن قلبي.
وأنا الآن ضائع فيك ومحتار.
د… حازم حازم
الطائي.
 ألعراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق