بيت الأدباء والشعراء

💔 أنت يا ساكني …. 💔

💔 أنت يا ساكني …. 💔

أنت يا ساكني
لم تتسلل لأفكاري
تسرق مني حروفي
وتكتب كل أشعاري
أهرب منك مسرعة
فيلاحقني طيفك
بإصرار ……

ألم أدفنك في ذاكرتي
كلؤلؤة في جوف المحار
وأغرقتك في بحور النسيان
وحرمت على قلبي الإبحار
قلي بربك ؟
كيف رسمت ملامحك
على وجهي
وانصهرت فيً انصهار ؟
ولاحقتني في ليل أحلامي
وأتعبتني طول النهار ….
كيف تحتل اوقاتي
وقد أخذتُ في الهجر قراري …..

رسائلك أحرقتها
فتساقطت حروفك كالأمطار
صورك مزقتها
فرايتك في كل الأقمار
حتى اسمك كلما تناسيته
سمعته في شدو الأطيار. ….

قلي بربك لم لا تتركني بسلام
لم لذكراك كل هذا المرار ؟
جربت منك الهروب
فوجدتك في حقيبة اسفاري
إن كان في الأمر تعويذة
سأقرأ كتب الأسحار
وإن كان حبك لعنة
فتلك مشيئة أقداري
قدرك أن تعيش في ذاكرتي
وقدري أن أعيش في فرار ….

مليكة التليلي 2020 /1/5

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: