بيت الأدباء والشعراء

… // أحبك لكل أيامي //

… // أحبك لكل أيامي //
٣ /١ /٢٠٢٠
أيا إمرأة لازالت ضائع.
أنا في هواها.
فمن أين ابدأ لك حكايتي.
فأنا كلما أراك أخطأ.
في عد وصفك ومحاسنك.
ويخيب في ظني.
فياليتني أقدر أضيع.
وأضيع أكثر في أمواج.
وزرقة عينيك وهواك.
آآه فهي حب قلبي وغرامي.
وهيامي وإفتناني.
لكل أيامي.
فماذا وماذا أقول لها وقد.
تاه كل الكلام قربها ومعها.
وأي قصيدة غزل وحب.
أرددها لتليق بمقامها.
ووصف مفاتنها.
فأنا أخشى مني ونفسي.
وجنوني وهذياني عندها.
آآه لكنني ولعلي أتذكر شيء.
من طيفها.
وشذا عطرها وورود.
وإبتسامة شفتيها.
فياامرأة أنا أحبك.
وستظلي معي حتى لآخر.
دمعة في مآقي عيوني.
ونبضة قلب في جسدي الخاوي.
وقطرة دم تسير في عروقي.
فحبك من تغلغل.
في قلبي وروحي ونفسي.
وفكري.
وإنه معي كل يومي.
فأنا أخشى من إندثاري.
في عشقك وودادك.
فأنا أحبك وأعشقك أنت وأنت.
لوحدك لكل أيامي ياإمرأة.
فإنزعي عني قيودي.
فإنني من بعدك لاأذكر بأنني.
نظرت إلى إمرأة آخرى.
عاشقة لقلبي آآه من بعدك.
أفيا إمرأة لازالت ضائع.
أنا في هواها.
فمن أين ابدأ لك قصتي.
وأنشد لك أغنيتي.
فأنا كلما أشتاق لرؤياك.
أخطأ في عد وصفك.
وصباك وحسنك ومفاتنك.
فأضيع في نفسي وروحي.
ويخيب في ظني.

د… حازم حازم
الطائي.
العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق