Uncategorized

قراءات الهوى…..في أدب وفلسفة الأديب عبد القادر زرنيخ

قراءات الهوى…..في أدب وفلسفة
الأديب عبد القادر زرنيخ
.
.
.
( نص أدبي)….(فئة النثر)
.
.
.

بين الحقول وأوراق الشجر

أعلنت بيانها على جدران الأحلام والمسارات

حبها معزوفة أرقت مخيلتي لآلاف الكلمات

استعرت الأقلام بأشواقها

قراءات الهوى على جبين الأغصان

جلست تقرأ أحلامي كوهم من روح السراب

اشتاق لعينيها كالثمار أمام الأوراق

أكتب عشقها كجذع الخلود يحملني لكل الأسفار

عند القراءات أنصت الهوى لقصيدها

هي البيان على رصيف الجمال وكل ألوان العبارات

أغرقني هواك يا سيدتي

فحبك لحن العبارات

أرقني حبك على قلائد الأشرعة

فعشقك بيان لكل المسارات

أغرقني هواك حتى عجزت الشواطئ من بحور الروايات

حبك رواية أسقطت بها كل النساء

فما بين عشقي وأنت حكاية بلا رواية

رواية بلا حكاية

وصفك أرق الأقلام فبأي عبارة أمجدك يا بيان الأحلام

هذه الأحلام ثكلى بملامح الجمال فقد خلدتك أميرة الأشعار

فهذا الشاعر قد وصف حبها على هوية العشاق شعارا لكل الأمجاد والعبارات

حبك عاصفة بين الأوراق والشجر

بين العصافير وكحل المطر

حبك ثورة على الجمال يا ميلاد الفصول

فمن عينيك كتبت الحب كما أوراق العصور

نثرت حبك على الطرقات كأوراق الشجر

فهل سيعود العشق كما الربيع لينطق الحجر

سيدتي

حملت حبك على أحلامي كراية لكل البشر

أكتب بالأوراق وهمك وإن كان بالمرآة كالمنتظر

حبك عاصفة رسمتني عند الشجر

كما العشاق يرتسمون عند الورود والعبارات
.
.
.
الأديب عبد القادر زرنيخ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: