بيت الأدباء والشعراء

إستني قبل ماتعدي سنة تانية زى كل السنين اللى عدت علينا

إستني قبل ماتعدي سنة تانية
زى كل السنين اللى عدت علينا
وإنت وأنا عايشين بدنيا تانية
بروحنا وهى طايرة للسما
بليل ونهار ماغبنا فيها ثانية
مع إنك وأنا بأرض بعيدة عنا
مهما تعدي الأيام بليلها وطولها
وإنت بعيد عني بدنيا تانية
جمعتنا روحنا بعشق قد الدنيا
مهما تطول بشجنها وحزن مالكها
هتفضل إنت زى ما أنت سروجودها
وإن جه يوم عليك وإنت بدنيتك
ماشي ورا فرحة غايبة غايبة …
غابت صورتي عن ضي عينك
وهمسي وهو بناديك
بكل الحب اللى في ليك
أعرف ساعتها إنها راحت لدنيا تانية
مع حبايب كانوا ملين الدنيا علينا فرحة
رغم أيام كانت جارحة
عدت بحلوها ومرها
إعرف إني شوفت روحهم فيك
بكل حنان وحب منك لي
وكل سنة تعدي بألمها وأحزانها
مايرجع تانى بالجاية غير كل سعد ليك
وفرحة ماتغيب عن عنيك أبدا
وتفارق الدمعة جفون وأحزانها
حتى لو مكنتش بين إديك
……….بقلمي حسام غنيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق