بيت الأدباء والشعراء

يا. انت

#ياااا أنت
ماااااذا أهُديك …؟؟
فهل رأيت أعقل من جنون عشقي …
بعدما سكن حُبك بين ثانيااا قلبي …
وخفايااا جفوني …
وبدأ حُبك يتهادي زهواً بين أهاااتي ..
ماذا أهديك ياعمري ونبض قلبي ..
يازهرة أشرقت ف بستان حياتي ..
وأرتوت من قطرات حبي وغرامي
أأهديك عيون أنت تسّكنها ..
أم أهديك ..
روح باتت من حُبك تمتلكها ..
هل يكفي ان أهديك عمري بكل أشواقي ..
وهل تكتفي ..؟؟
بعدما امتلكت كل لحظات أيااامي ..
ف أجعلني أحبك وأحبك ..
لتظلِ أنتِ كل أمااالي ونبض حياتي .
#حمدى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: