بيت الأدباء والشعراء

حديث الصباح

حديث الصباح

حلم
…….
ياأيتها الساكنة في دمي
يامن
إسمك دوماً يردده فمي

رأيتك البارحة آتية إلي علي ظهر
فراشة ألوانها بنفسجية

في ليلة ظلماء
نجموما عذراء لم تبدد عذريتها
أشعة شمسها القرمزية

تحملين في يدك اليمني
زجاجة عطر
كانت رفيقتي في سفراتي
الثقافية

وفي يدك اليسري
ديوان شعر علي غلافه صورتك
الفتانة الملائكية

أظنك ؟
لم تقرأي شيئاً منه
لأني
لمحتك تدندنين بأبيات قصيدة
وجدانية
كانت تتمتم بها قبل ألف وخمسائة
عام محبوبة ( قيس )
ليلي العامرية

ورغم عزوفك عن قراءة أشعاري
ونواح أفكاري
التي ناحت بها قصائدي الثكلي
البكائية

ألا أنني
تهللت فرحاً بلقائك
كي أضمك

ولكنك ؟
لم تكوني سوي ومضاً عابراً
ترآءي لي
في ليلة شديدة البرودة
شتوية

عازف
الشوق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: