بيت الأدباء والشعراء

قلبي متوهج بالهوي

//.. قلبي متوهج بالهوى .. //
أيا قلبي ماذا جرى.
أين الورد وطعم الشهد.
لقد حلفتلي بأن أقدار هواي.
ستكون بين يديك.
وتكون دنياي وردية.
ونور خدك يومية.
من تضوي بأنوارها عليه.
وتجمع لي كل ورود العالم.
وتزين فيها نفسي وقلبي.
وفي كل حنية آآه حنية.
فكفاك بعدا فأنا أشك.
في نوايا قلبك معاي.
ﻷنك من يخلف العهد معاي.
وفي كل مرة وبأعذار واهية.
ﻻ على بالي وﻻخاطري ياعنية.
فأنا أذكر ليلك وطيب زمان.
وأتأسف ﻷن العواذل.
آآآه كادوك عني.
لكن إعلم بأنك وحدك.
ستكون الخسران.
لكن قلبي يظل يدق عليك.
وتنزف دموع عينية ياعنية.
ﻷنه أنا في أطباعي أوافي.
مع قلبي ومين أعشق.
ومين أحب ودموعي كانت.
معاك صادقة وهي نابعة.
من كل قلبي وروحي.
وليه هو حبك شوية.
وأفضل حل لحكايتنا وقصتنا.
هو أن تبعد عني وحياتي.
يامن قلبك إرتد.
وهو زمان إنكتب عليه آآه عليه.
لكن رغم كل ماجرى من.
أوجاعي وجراحي معاك.
يظل قلبي متوهجا بالهوى.
والعشق والغرام يومية.
لمن يستحقه وفي كل وجد.
ياروحي وياقلبي وياعنيه.
د…حازم حازم
الطائي.
ألعراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: