بيت الأدباء والشعراء

بره الاحلام

بره الأحلام
*************
الواد عزوز
كان لسه يادوب
بيشق بعزمه جبال الفقر
ويهد بعلمه بيوت الجهل
من غير نبوت
ولا ضلة توت
تحميه من سن سيوف القهر
بيفوت ع الدنيا كأنه ملاك
بيبص عليها من الشباك
وسلاحه الصبر
كان لسه يادوب
بيقطع كل أشجار الخوف
من قلب مناه
يعتر ف دواه
ويشوف الخير حواليه بيطوف
ويدوس ع الشر
كان لسه يادوب
بيفتح عينه يشوف النور
ويفصل منه حلمه إياه
د اللى إتمناه
على شط الترعه ف عز الليل
مع كل أصحابه اللى بتهواه
وهواها تعيش العمر معاه
من غير ما يدوق م الدنيا الويل
ولا يعرف حلقه طعم المُر
كان لسه يادوب
بيوصى الدنيا تسرح بيه
خطوة لقدام
وتشد ايديه بره الأحلام
ويعيش له يومين ويا الأفراح
مع خلق الله
من بعد سنين ف الغربة وحيد
من بعد عذاب
معرفش معاه ولا يوم يرتاح
الواد فلاح
غاوى التعليم
من عيلة يادوب
بتفك خطوط قيراطين ف الغيط
وتخلص قمحه من الشبيط
الواد فلاح
من عيلة ما تعرف غير الحق
وقلوبها ما تعرف طعم الزيف
ف ربيع وخريف
الواد عزوز
كان دمه خفيف
بيضاحك حتى ف طوب الأرض
وف عز الصيف
بيقول يا لطيف
هنعيشها أيام بالطول والعرض
وأتاريه
مش عارف
إن طريق الدنيا سراب
وبيلعب بيه
والحلم خلاص
مكتوب ف كشوف الدنيا غياب
ومودع قلبه ونن عينيه
وان الحلوين قبل الوحشين
بيخشوا القبر

************************
رضا أبو الغيط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق