بيت الأدباء والشعراء

كنت. شايفك

كنت شايفك *

لما كانت العيون تحت الجبين

لما كانت جوانا ابتسامه

والهروب كان للأنين

****

كنت سامع ضحكتك

لمّـا كنت عايش جوه قبرى

بشتهى نسمة هوا

كنت عارف

ان ساكن جوه قلبى ألف موت

وابتسامتك للعليل هى الدوا

رغم حزنك المنشور ع الطريق

رغم السكوت

****

كنت شايفك

جنتى وشمعه منوره كل البيوت

لمّـا كنتى غايبه عنّى

كات حياتى زيّ بيت العنكبوت

*****

شاعر القريه

فيصل بدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: