بيت الأدباء والشعراء

كفي لك واعظا

كَفَى لك واعِظا

كَفَى لَكَ واعِظا اِسْمٌ تُنَادَى *** بِهِ بَعْدَ المَماتِ كما أُنَادَى

لَكَ الألقابُ والكُنْيَاتُ لَكِنْ *** تُعَطَّلُ كُلُّهَا بِكَ يا مُنَادَى

فَذاكَ الاِسْمُ مَيْتٌ دُوْنَ شَكٍّ *** هو الاِسْمُ الوَحِيدُ به نُنَادَى

هُوَ الاِسْمُ الأَخِيْرُ لِكُلِّ اِسْمٍ *** فَلا عَنْهُ يُعَقُّ ولا يُعَادَى

وَفِيْهِ النَّاسُ قَاطِبَةً تَسَاوَى *** تَعَالَى اللهُ لَيْسَ بِهِ يُنَادَى

شعر / عبد الكريم قاسم ابن الدار

٢٠١٩/١٢/١٨م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق