بيت الأدباء والشعراء

قلب سجين

قلب سجين
قلبي سجين هوى من ذا يحرره أكاد من قسوة الأشواق أخسره
بنظرة كعصا موسى على عجل نبع الهوى عينها قامت تفجره
هيفاء مثل غزال في تأودها قلبي بأكحلها واللحظ تسحره
كواحل العين أسياف وتشهرها والقلب من نظرة العينين تشطره
هوى الفؤاد جريح الحب وا أسفي ما جاءه أحد يوما يحذره
مد الزمان يدا في غفلة فرمى قلبي بسهم وفيه غاص خنجره
كأن قلبي وفي كف الحبيب غدا ليمون غور وحتى القشر يعصره
فكيف يحتمل ا؟لأشواق قلب فتى أحبها ما الذي عنها يصبّره
وليس يعلم كم أهواه كم ولهي يا ليت شعري وأبياتي تخبره
بحر الهوى عاصف والموج مرتفع وليس لي خبرة أنى سأعبره
هيهات ينجو من الأشواق من شغف من مرة صدفة في الدرب يبصره
مرت عجاف على قلبي بغير هوى فهل حبيبته حبا ستمطره
أم سوف سيبقى سجينا عاشقا ولها يهوى سلاسل من بالحب يأسره
يا قلب صبرا على قيد الحبيب فقد يأتي زمان تفك القيد تكسره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق