بيت الأدباء والشعراء

الحب وصاحبه

الحُبُّ وصاحِبُه

يَقُودُ الحُبُّ صاحِبَه تَمَامًا *** وَذَلِكَ مِنْ تَمَلُّكِهِ الزِّمَامَا

وَفِي هَذَا الأَوَانِ الحُبُّ يَبْقَى *** أَمِيْرًا أَمْرُهُ يَبْدُو حُسَامًا

بِهِ قَطْعُ الأُمُورِ بِكُلِّ سَهْلٍ *** تُرَى مِنْ قَبْلِ أَطْوَادًا جِسَامًا

وَحِيْنًا فَالمَقُودُ يَكُونُ حُبًّا *** نُمَكَّنُ في تَصَرُّفِهِ تَمَامًا

فَبِئْسَ الحُبُّ صَارَ لَنَا مَلَامًا *** وَنِعْمَ الحُبُّ يَصْحَبُنَا كُرَامًا

شعر / عبد الكريم قاسم ابن الدار

٢٠١٩/١٢/١٦م

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “الحب وصاحبه”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: