رياضة

اتفاقيه جديده لنادى بيراميدز

متابعه الصحفي محمد على حافظ 

يتشرف نادي بيراميدز “

Pyramids FC ” بالإعلان عن

توقيع اتفاقية لعدة سنوات مقبلة

للشراكة التجارية مع شركة “ADQ”

القابضة الإمارتية، التي تعتبر

واحدة من أهم وأكبر الشركات في

الإمارات والعالم.

 

 

 

وعبر المهندس ممدوح عيد، الرئيس

التنفيذي لنادي بيراميدز عن

سعادته واعتزازه بالشراكة مع

“القابضة” (ADQ)، والتي يسعى

من خلالها بيراميدز للعمل على مزيد

من التميز والتطور والريادة على

كافة المستويات، مشددا أن

اتفاقية الشراكة مع “القابضة”

(ADQ) سوف تستمر لرعاية الفريق

لمدة ٣ سنوات مقبلة، مؤكدا أنها

سوف تكون بداية لشراكة طويلة

الأمد سوف تساعدنا للتخطيط

الأفضل للوصول إلى أعلى معدلات

النجاح لأهداف نادي بيراميدز

و”القابضة” (ADQ).

 

 

 

 

من جانبه قال أنس جودت

البرغوثي رئيس العمليات فى شركة

القابضة ” ADQ” إن رعايتنا لفريق

بيراميدز هي دليل على علاقاتنا

العميقة و التزامنا تجاه مصر ، البلد

التي كانت بمثابة نقطة محورية

منذ نشأة مؤسستنا ، ونحن من

خلال الجاذبية العالمية لكرة القدم

، نأمل أن ننقل شغفنا بالتميز ، و

إيماننا بقوة الشراكات و كذلك

التزامنا بتعزيز صحة و رفاهية

المجتمعات المحلية جنبًا إلى جنب

مع القاعدة الجماهيرية

والمشاهدات الكبيرة للنادي خلال

مبارياته، 

 

 

 

وختم بأنهم في الشركة يتمنون

للفريق التوفيق قبل مباراته المقبلة

فى كأس السوبر الإماراتي الذي

نتطلع إليه بحماس كبير.

 

 

 

وتعمل “القابضة” (ADQ)، بموجب

اتفاقية التعاون مع نادي بيراميدز،

على دعم الفريق الأول بالنادي

لتحقيق أهداف بيراميدز في تطوير

كرة القدم المصرية والتألق أفريقيا

بما يخدم الأهداف المشتركة

للجانبين، بالإضافة لمجموعة

متنوّعة من الأنشطة والمبادرات

المجتمعية، وفعاليات المسؤولية

الاجتماعية، وتطوير قطاعات

الناشئين والشباب والكرة النسائية.

 

 

 

 

يذكر أن شركة “القابضة” (ADQ)

تأسست في عام 2018، وهي

شركة استثمارية قابضة في إمارة

أبوظبي تمتلك محفظة واسعة من

الشركات الكبرى تمتد استثماراتها

إلى القطاعات الرئيسية ضمن

اقتصاد دولة الإمارات المتنوّع، في

مجالات الطاقة والمرافق والأغذية

والزراعة والصحة وعلوم الحياة

والنقل والخدمات اللوجستية

وغيرها. 

وانطلاقًا من كونها شريكًا

إستراتيجيا لحكومة أبوظبي، تلتزم

“القابضة” (ADQ) بالمساهمة في

عملية تسريع وتطوير اقتصاد

الإمارة ليكون قائمًا على المعرفة

وأكثر تنافسيةً على المستوى

العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: