Uncategorized

صهيل المساء

الشاعر / عبد المجيد الزوابي

صهيل المساء
الشاعر / عبد المجيد الزوابي

وحين ألتقينا على شاطئ الحب كان للعمر لحن انبهار
نعانق افراحنا كالحيارى نغني ونرقص مثل الصغار
نعطر اشواقنا بالجمال ونرسم احلامنا في وقار
نسافر في المطلق العبثي نحاصر افراحنا في انتظار
ويحملنا البوح بين السواقي وفوق الرمال وقرب المدار
ونكتب في صفحات التجلي قصائد للعشق والانصهار
نسافر فوق رصيف الاماني ونحلم بالحب كل نهار
يرافقنا فرح وانتشاء ويغمرنا امل وانتصار
فأنت حدائق عمر جميل وأنت معي قدر وقرار
احبك موجا يضج بصدري احبك في الروح لحن انبهار
فأنت بقلبي على كل نبض وفي كل درب وفي كل دار
وأنت لروحي مرايا صباحي وشوق مسائي ولون انبهار
أراك فتحلو لدي الحياة و يلأ صدري ضياء النهار
أناعازف في صحاري البوادي يطاردني الحلم والانصهار
أنا نورس شاخ قبل الر حيل فلا هو غنى ولا هو طار
أنا زورق حاصرتها الرباح والقت بها في خضم البحار
أنا حلوتي شاعر مستهام و لي قدر ليس منه فرار
انام على صخب الاغنيات واصحو مع الشعر كل نهار
اتيه مع ا لحب بين الثنايا و القي. التحايا على كل دار
لقد غابة الشمس يا حلوتي وجاء الظلام وولى النهار
تعالي نعودا الى حينا و ندرك قبل الفوات القطار
غدا نعلن العرس يا حلوتي نحقق احلامنا في انتصار

Yossry Hamad

كاتب ومحرر بجريدة الجمهور العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: