بيت الأدباء والشعراء

مأساه

ا / محمد فاروق

أتظنُّ أنـكَ عندما أحرقتني
ورقصتَ كالشيطانِ فوقَ رُفاتي
و تركتني للذارياتِ تذرّني
كحلاً لعينِ الشمسِ في الفلواتِ
أتظنّ أنـكَ قد طمستَ هويّتي
ومحوت تاريخي ومعتقداتي؟!
عبثاً تحاول لا فناء لثائرٍ
أنا كالقيامةِ ذات يومٍ آتي
💔 كلمات / محمد فاروق

Yossry Hamad

كاتب ومحرر بجريدة الجمهور العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: