بيت الأدباء والشعراء

حضن الشتا

حضن الشتاء

… مع زحمة الشتاء
والليالي الثلجية
يحن التمرد
دفئا وحزنا
يتصافح
الحب والحنين
ثم ينحني
أمام المطر
جنونا
يتفحص الملامح
ويشحن الجوارح
في حالة العشق
المكهرب
يمص الجاذبية
الثنائية
النابعة الحب
إذ يتوحد الحضن
المستدرج إلى
العتمة
تحت خط
من النور
إلى أن تختفي
النسمة
… مع بداية الصبح
ونهاية الليل
يحتضر الشوق
ويولد الطوفان

بقلم : سجراري بدرة رحمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق