تاريخ وحضارة

اسكندريه

محطة الرمل

يلا بينا نحكى حكاية منطقة محطة الرمل و ليه أتسمت بالاسم ده ☛
كلنا عارفين طبعا منطقة محطة الرمل .. ان هى من أشهر و أرقى مناطق اسكندرية و اللى متميزة بعراقة مبانيها و شوارعها، اللى على الطراز المعمارى الاوروبى .
و اللى مش كتير مننا يعرف ليه سموها بالاسم ده …طب
تعالوا نعرف مع بعض ليه اتسمت بالاسم ده … بيرجع سبب تسميتها بالاسم ده ، الى انها كانت مجرد منطقة رملية تشبه الصحراء .
و كان وراء الكثبان الرملية .. قرية صغيرة اسمها (الرملة ) كان بيعيش فيها عدد قليل من السكان … و كانت الحكومة المصرية تعتبر هذه المنطقة من المناطق العسكرية التى لا يمكن لغير أهلها بالتجول فيها الا بأذن من السلطات الخاصة حتى صرح والى مصر فى سنة ١٨٥٨ و اللى كان وقتها محمد سعيد باشا .. بتركيب وابور مياه رئيسى لتنقيه المياه و دخولها إلى المنازل ، و ده طبعا أدى وقتها إلى تعميرها بالتدريج ..حتى اصبحت القرية الصغيرة ديه قريبة جدااا من مدينة الأسكندرية .
وبعدها مدوا أول قضبان حديدية لنقل المواطنين من القرية للمدينة ( الترام بعد كده ) ،و كانت المحطة اللى يركبون منها القطار هى محطة الرمل لنقل المواطنين من القرية (قرية الرملة) الى محطة بولكلى.
و ده طبعا أدى إلى افتتاح عدد كبير من المحلات ..لتلبى رغبات ركاب الترام و خصوصا محلات بيع الجرائد و الكتب و بمرور الوقت… اشتهرت محطة الرمل بعدد كبير من المعالم اللى بتميزها زى .. المسارح و السنيمات والقهاوى و المطاعم الشهيرة و محلات عمر افندى و شيكوريل و جامع القائد ابراهيم و مبنى القنصلية الايطالية و الغرفة التجارية و …معالم تانية كتير .
و مش هننسى طبعا اشهر شوارعها ..شارع سعد زغلول و شارع صفية زغلول .
و مش بس الاسكندرانية اللى بيحبوا اسكندرية و خصوصا منطقة محطة الرمل ..لأ اسكندرية و خصوصا منطقة محطة الرمل كانت مكان مميز جداااااا لأشهر فنانين و ادباء العالم ..زى الشاعر اليونانى الشهير “قسطنطين كفافيس” اللى اشتغل و عاش فى منطقة محطة الرمل وتحول بيته بعد كده الى متحف فى شارع متفرع من شارع النبى دانيال و اطلقوا عليه اسم شارع كفافيس وبردوا.. الروائي البريطانى “لورانس داريل “صاحب رباعية الاسكندرية و كمان اللى متعرفوهوش ان منطقة محطة الرمل اثرت فى كتير ..زى الاديب البريطانى “اى ام فورسير “و الشاعر الفرنسى “جان كوكتو” و زارها نجم الروك العالمى “ألفيس بريسلى” و عاش فيها المغنى اليونانى السكندرى الشهير “ديميس روسوس” .
فكل من زار اسكندرية و شوارعها .. ليه فيها اجمل الذكريات و اللحظات المميزة و المحفورة فى ذاكرته و قلبه !!
؛؛ و كان ياما كان ؛؛

Yossry Hamad

كاتب ومحرر بجريدة الجمهور العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: