مقالات

العلاقة بين الانتحار والتشاؤم

بقلم / محمد أمين

 

 

 

 

ان التشاؤم هو أول درجة في سلم الانتحار حيث يصعد المتشائم إليه دون وعي ويبدء في الصعود من خلال اخبار الفيس بوك المختلفة عن طريق الاصدقاء ويبدء الاصدقاء في نقل الطاقةالسلبية منهم لهذا المتشائم فيصبح وعاء لهم كل منهم يصب بأخبارة المتشائمة حتي يمتلئ هذا الوعاء ويبدء ينغلق علي نفسة لا يريد سماع أحد ولا مشاهدة أحد بلا التفكير الوحيد أن هذه الدنيا لا أمل فيها وأن الموت هو اسرع طريق للتخلص منها فيبدء يفكر في شئ واحد فقط وهو كيفية التخلص من هذا الوعاء الملئ بالسلبية والإحباط بسبب الآخرين إلي أن نسمع خبر فلان انتحر ويبدء مسلسل جديد من بث الطاقة السلبية لشخص جديد من خلال نفس الفئة المحبطة التي تلتف حولنا .
*الحل* هو الابتعاد عن هذه الفئة بأخبارها المحبطة وبطاقتها السلبية والانطلاق للحياة بعيدا عنهم و عمل بلوك لهم من حياتنا كلها وليس الفيس بوك فقط لا تدع أحد يجعلك وعاء لهمومه وأحزانه وطاقته السلبية
تفائلوا بالخير تجدوه .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: