بيت الأدباء والشعراء

قطعه الشيكولاته

قطعة الشيكولاته..
**************************************

عشر سنوات مرت ..و وكان حصادهما طفلين وطفله أجمل. .
يغيب عن بيته بحجة العمل ..
وتمضي الأيام هادئه إلا من يوم ..أمسك ابنه البالغ من العمر 9 سنوات موبايل والده..ويفتحه وكان الاب لسؤ حظه غير حذر ككل يوم..
ويقرأ الرسائل بينه وبين امرأة أخري. .ويذهب الي امه لتقرأ هي الرسائل وتكتشف الزوجه أن هناك زوجه أخري. .
وتقوم الدنيا ..وتصر علي الطلاق ..يخبرها انه تزوجها منذ عام واحد لظروف المت به .
ويرزق بطفله من الزوجه الثانيه. .تنفجر العلاقه بينه وبين الزوجه الأولي وترفض العيش معه..
وأبت كل المحاولات بالفشل ..هو لا يعرف ما تشعر به وهي تتخيل أن بين احضانه امرأة اخري..
هي لا تنام والبيت سبخرب. .بعد الطلاق لانها آخر طلقه بينهما وهو لم يبلغ العام إل 35بعد..
وخطر علي باله فكرة أن يسافر بها الي مدينه أخري لتهدئة الأحوال بينهما و قضاء احازه معها.
ولكن دون جدوي هو يظن أنه بيومين اجازه ستنسي موضوع الزواج باخري. .وستخبو نار الغيره المشتعله فيها..
هو… يعاملها كطفل صغير ماتت أمه فبسكتون بكاءه بقطعه من الشبكولاته.
أو هكذا هم يظنون. ..
عواطف حسن علي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق