بيت الأدباء والشعراء

آيات العشق

بقلمي / أنور مغنية

والله ما عُزِفَ لحناً
ولا تغنَّت أغنيةً
إلاّ وكان اللحنُ أنفاسك.

ولا طَرِبتُ إلى نغمٍ أسمعهُ
إلا وكان الصوت إحساسك
ولا رغِبتُ حزيناً أو فَرِحاً
إلا لقطفِ وردَكِ وتفّاحك .

والله لو استطعتُ
قطفَ تلكَ النجمة
لأغويت الصيف والشتاء بجمالك .

صحيحٌ أن قلمي يقول كلَّ السماء
غير أنَّ عيونك تقول كلَّ الأرض
فإن لم تكن تلك النجمة الوحيدة
في السماء أنتِ فمن تكون ؟

يا آيتي …
تلك آيات العشق
أتلوها عليك
فبأي عشقٍ
بعد هذا تؤمنين ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: