بيت الأدباء والشعراء

مزاج قاتل

مزاج قاتل

مستيقظه روحي فلم أفيق بعد

مغمضمه عيني فالضوء يرهقها من شغف المجهول

مالي أخفي بعض أحوالي وأنتظر طعم ألايام التي لن أعشها

محروم القلب أحيانا بلمس مشاعر مغتربه في بلاد ألاساطير

معزومه علي فنجان قهوتي بصنع يدي فأين وجهه المذييب

مقبله علي لحظه لن اختارها ولكن قدرت أن أقضيها كفرصه

ينتهي الفنجان من أحتسائي له وينتهي عمري بطريق مشيته

السم ينتشر بخلايا الفكر وأحيانا للجسد فتموت بلا رحمه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: