بيت الأدباء والشعراء

بعيد ميلادكِ

كتب/ ابراهيم نجم

يا مولدَ الدُّرِّ عاماً سعيدا
عمري فداكِ وعمراً مزيدا
كل عامٍ ووجهكِ خيِّرُ
ينضحُ خصباً وحَظَّاً رغيدا
وبسمةُ الزهرِ تسكن ثغرَك
طولَ الزمانِ ورَدحاً مَديدا
عسى الأفراحُ تملأُ دارَكِ
مدى الأيامِ وتزخَرُ عيدا
وتسعدينَ وترقصُ الضحكاتُ
كعندليبٍ أحسنَ التغريدا
مليكتي لائق بك العيدُ
جعلتِ كلَّ أياميَ عيدا
بعيد ميلادكِ ماذا أهديكِ
ياجنةَ الورد أورداً يُفيدا
سأقطفُ كلَّ ورودِ الأرضِ
وأصنعُ لجيدكِ عقداً فريدا
وأقطفُ لكِ تلكَ النجومَ
أمام وجهكِ نورا زهيدا
وقرصُ الشمسِ سآتيكِ به
فشوقي أحرُ وهجاً شديدا
أأهديك قلبي وأبقى خالياً
وألتمس لي قلباً حديدا
فمن ذا يراكِ ولا يهيمُ
وإني بذاكَ لستُ وحيدا
يانفحة الرٍِقةِ من السمواتِ
ألا تصليني وصلاً وطيدا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: