بيت الأدباء والشعراء

قوافي معطره بالهيل

■ قوافي معطرة بالهيل■
لكَ الفؤاد يامن غدوت ساكنه
فخذ ماشئت من صميم أعماقي
فأنتَ الربيع العَطِر ورداً وأزهاراً
وأنا الضمآن فكن اليوم ترياقي
فكيف أمحوك من أوراق ذاكرتي
وقد رسمتك في عيني وأحداقي
لو كنتُ أعرف أن الحب مهلكةٌ
لما اكتنزتُ أحاسيسي بوجداني
لو أن بدربي خطوة
تعبت
روح التقصي بها عن
سر فقداني
ياواهب الصبر هب لي
صبر والدةً
ان العقوقَ بشرع الحب أبكاني
فشرائع الحب أقدارٌ وأهوالٌ
ولواعجٌ الروحِ من حزنٍ وأحزانِ
وأن شكى الفؤاد شوقاً
كاد يقتلهُ
شكوى الوليدِ من هَجرٍ وحرمانِ.
●الإعلامي الدكتور سامي السعود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق