بيت الأدباء والشعراء

افرح يا ايها الغاصب

بقلم / عَبْد السَّلَام الْخَلِيل

وتنقل من شجرة الى شجرة
اطربنا بتغريدك كما تشاء وارتدي ثوب البراءة
وقف امام وسائل الاعلام كعصفور بريء
وافرح ايها الغاصب
وهنيئاً لك بالأمان عند اصحاب الامر في بلادنا
كل شيء لك مباح
حتى سماءنا ترفرف بين غيومها بأمان وتختطف
البراءة وتهدم البيوت
ومن بحرنا انت الموت وانت الصياد تصطادنا بشباك الموت الامريكية
عفوا العربمريكية كما تصطاد اسماك بحرنا وغزلان صحارينا
أنت الذي عبرت الحدود والبحار ومن بين الغيوم إلى دبي لتقنص عصفورا أو طائر حمام
ذهبت من غير تصريح لتستنشق الهواء النقي لتلتهم اللحم و ترتوي بالدماء
لأنك تخاف من احبابنا
ونحن نكتفي بذرف الدموع على من فارقنا وفارق الحياة من احبابنا وحمل نعوشهم وتذكر انهم هم الشهداء حقا ؟؟؟!!!
***

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: