بيت الأدباء والشعراء

كنزٌ مرصود

كتب/ ابراهيم نجم

حبيبة عمري زمردتي
قمرُ لياليِّ السود
من برج العاج انحدري
ملَّت قدماي صعود
أعرف أنك ذاكرتي
وأني إليها أعود
فأنا لم أعرف فاكهة
تشبهك كما العنقود
ماذا أتذكر فاتنتي
أأنسى تقاسيم العود
عذوبةُ صوتكِ تشبهه
يسكنني بحنانٍ معهود
أنا أترنم من صوتك
فسحره قد فاق حدود
صوتُكِ عَبَرَ التاريخَ
قد شهدَ قريشاً وثَمود
يعزف في كل زمانٍ
بكل مكانٍ موجود
فبلابلُ صوتكِ حاضرةٌ
وهذي الأطيارُِشُهود
ووكذلك رنةُ ضحكتكِ
أنغامُ أغانٍ وقُدود
سبحانَ مبدعُ خَدَّيكِ
ولُؤلؤُ بسمتكِ المَنضود
عيناكِ عوالمُ مُدهشةٌ
وكنزُ جواهرِها المرصود
لسنا للحسنِ عبيدٌ
مع أنَّا بالأفئدةِ نَجود
اسألي كل العشاقِ
عن أملٍ سحريٍ مفقود
أَمَلي بحبكِ شلالٌ
موجاتُهُ تلقاها صُدود
لن يصمدَ كلُّ تَمنعِكِ
سَتدُكُّ أشواقي سُدود
فقلبي كالطفل عنيدٌ
يحرق نفسَهُ فيعود
عالمي زهرٌ وعطورٌ
وصوتُ بلابل وورود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: