بيت الأدباء والشعراء

المخرج [ الجريء ]

قصة قصيرة

بقلم / د. أحمد حافظ
في يوم إفتتاح مسرحية عدد ممثليها إمرأتان والتي إستمرت بروفاتها عدة شهور تأخر فتح الستار لأكثر من ساعة فبدأ الجمهور في التصفيق والتهريج حتي تبدأ وعندما تعالت الأصوات بشكل مفزع خرج المخرج علي خشبة المسرح وظل صامتا حتي هدأت الجماهير ثم بدأ بالبكاء لدرجة إرتفاع نبرة صوته فبدأت الناس تسأل بعضها وتنظر له بإستغراب وتسأل نفسها ماذا حدث ؟ وبعد فترة قصيرة قال للجمهور : أمنوا علي دعائي اللهم إشفي بطل المسرحية .. اللهم أعيده سالما لأبناءه وزوجته .. اللهم أعيده إلينا لنتمتع بفنه وهم يؤمنوا بحرارة شديدة ثم أغلق الستار وإنصرفت الناس بهدوء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: