بيت الأدباء والشعراء

( دموع الندم ).. بقلم : جميل بكري

 

( دموع الندم )

و من جديد عادت تلملم بقايا حبها
فوجدت أمواج البعد قد مزقته
و نار الفراق بخرته و عواصف
الهجر جعلته يتطاير في فضاء الوحدة
وجدت القلب الذي كانت تهواه
أصبح عقيما لا ينجب أحاسيسا
كسابق عهده . مات الحب بداخله
و انتحرت مشاعره بعدما هجرته
بعدما غرست فيه سهم الغدر
فرجعت لموطنها و شلال من دموع الندم
ينساب من عينيها بعدما خسرت جولتها
في البحث عن بقايا الذكريات

بقلمي : جميل بكري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: