بيت الأدباء والشعراء

موقف صامت

بقلم /الأدبية زهرة الرهوني ..قصة قصيرة...

 

موقف صامت
“”””””””””””””
كان في احدى الحي المحترم تسكن امرأة هي وزوجها وابنتهما الوحيدة
فكانوا من ارقى خلق الله بكل معاني الإنسانية والطيبة
وفي يوم من الأيام لاحظت تلك المرأة ابنتها شاحبة الوجه
وحالتها غير عادية بدات تتدهور وتشكي بألم في بطنها
لايزول ببكاء وشدة الرعشة
فتالمت تلك المرأة على حال ابنتها .وقررت أن تذهب بها لزيارة الطبيب
لما فحصها الطبيب وقال لامها, بكل ابتسامة
ابنتك حامل مبرووووك
عندئذ سقطت الام المسكينة بفشل على الأرض وهي تردد
كيف؟ كيف؟ وابنتي لا تخرج من البيت الا وانا معها
تعجبت بحال ابنتها غير مصدقة
وماذا سيفعل أبوها لما يسمع الخبر بكلمة،-حامل-
يا للعار والفضيحة …!
فاخذتها الى البيت واستدعت خالتها لتحل لها الوضع الرهين
فلما جاءت الخالة اجتمعت مع البنت بليونة الكلام لكي تفسر لها الخبر بحقيقة
غاليتي قل لي: ماذا وقع لك .؟. وانت شريفة لا تخرجي من البيت الا مع والديك..
بدات البنت تبكي ببكاء شديد والالم يوجعها في بطنها
شاركتها خالتها الالم بطيبة الرحمة
فردت البنت: بأنها كانت تتسلل إلى السطح وتقفز عند ابن
الجيران. كل يوم حتى وقع ما وقع
ياللهول ….والعجب……!
فانتهت الحكاية بموقف صامت ..باستدعاء عائلة الابن دون اخبار والد البنت بهذه الواقعة
سوى قيام بخطوبة البنت الى ان تم الزواج……..

بقلم /الأدبية زهرة الرهوني 🌺قصة قصيرة…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: