بيت الأدباء والشعراء

مال ذاك البيت صار دونك مظلم و موحشا

بدمعي / مصطفى محمد حفني 23/8/2022

 

مال ذاك البيت صار دونك مظلم و موحشا
وكأنك أخذت بعد الفراق كل النور وكل الضيا
وتركت علي الوجنتين دمع وجمرة في الفؤاد وفي الحشا
ما خلا اللسان عن ذكرك لحظة ولا يوما
وطيفك ما غاب عني ولا إختفى
رحماك يا من كنت لي بعد الام أم وكنت الحنان وكنت الدفا
عجز لساني عن وصف خصالك فأنت ملاك تنزل من السما
لا يفه لسانك إلا بطيب الكلام وصمتك كان عن الجدال ترفعا
كنت للجار نعم الجوار تقابلين المعروف بالمعروف والسوء تبسما
فنرجوا من المولي أن تكون تبوأتي من الجنة مقعدا ومنزلا

بدمعي / مصطفى محمد حفني
23/8/2022

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: