بيت الأدباء والشعراء

قصيده بعنوان / وإن يسألونكَ عن الهوى كلمات / محمود فاروق النجار

 

وإن يسألونكَ عن الهوى
قُل لا أصدقُ في العشقِ حديثا
وألا أُبالي وإن كانَ
بين العاشقينَ قديسا
تعبدَ وماتَ في محرابُ الهوى
وعلىٰ دين العاشقينَ كانَ حريصا
فكلَ المحبين سكارىٰ
يُجاورون كأس الغرام
ويحسبُهُ في غفلة ألاُنسِ أنيسا
ويبنون من نفايات الهوى جِنانا
ويرجُون الحياة
والحياة منهم تعيسا
فلا تصدقُ من تراهُ عاشقاً
وإن كانَ أنطقُ في البلاغة حديثا
فليسَ كلُ من خاطَ الجراحُ
عالماً بالجُرحِ
وليسَ كلُ من سقانا الهوى
وقع الفؤاد بكأسهِ جليسا
فكلُ أحاديثَ الهوى
خيالاً وترنُحا
والصدق فيها
بين رشَفاتُ الكأسِ طميسا
فكفاكَ من كأسُ الغرام
تنعُمً في خيال
وألا ترجوا من خمر الهوي
عاشقً وونيسا …….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: