رياضة

الرئيس السيسي حريص على لقاء الشباب وتلبية رغباتهم .

كتبت : هدى جبر

أكد وزير الشباب الرياضة الدكتور أشرف صبحي، اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بالشباب وحرصه على تمكينهم سياسيًا واقتصاديًا وتأكيده دائمًا على تلبية رغباتهم من خلال اللقاءات العديدة التي يعقدها معهم للتعرف على رؤاهم ورعاية منتديات شباب العالم ومصر وإعداد الكوادر الشبابية من خلال إطلاق الأكاديمية الوطنية للشباب إضافة إلى تنفيذ العديد من المشروعات التنموية بمختلف محافظات الجمهورية للحد من البطالة بتوفير فرص العمل المتنوعة.

 

وقال إن مصر استطاعت بفضل القيادة السياسية الحكيمة للرئيس السيسي مواجهة التحديات التي واجهتها والعالم منذ تبعات فيروس كورونا والأزمة الأوكرانية والتي أثرت سلبًا على اقتصاديات العالم كله فأطلقت العديد من المبادرات للتخفيف من آثار تلك الظروف على أبناء الشعب المصري.

 

وأشاد الدكتور أشرف صبحي بالمشروعات والإنجازات التي تحققت بالعاصمة الإدارية الجديدة وبالنقلة الحضارية لكل الوزارات بالحي الحكومي بالعاصمة في شكل ذكى متسق ومميز بتجهيزات بأفضل التقنيات، وأحدث النظم التكنولوجية لمواكبة تطورات العصر، في إطار توجه الدولة المصرية نحو تقديم خدمات تليق بالشعب المصري وفق توجيهات القيادة السياسية وبما يواكب الانتقال إلى الجمهورية الجديدة.

 

ووصف وزير الشباب والرياضة ما تحقق بالحي الحكومي بالعاصمة الإدارية حيث تتواجد كل الوزارات المعنية بشكل حضاري، بالإنجاز التاريخي الكبير جدًا لمصر وشعبها حيث يراعى كل الأبعاد الإنسانية وعلامةً بارزةً في تاريخ مصر الحديث، كواحدةً من مشروعات ثمار التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس السيسي.

 

وأوضح أننا نعمل بالعاصمة الإدارية وفق علم الإدارة الحديثة وفي مناخ عمل متميز يساعد على تحسين الإنتاجية وتقديم أفضل الخدمات لشباب مصر، مقدما شكره للرئيس عبد الفتاح السيسي على هذه الانطلاقة المتميزة للجهاز الإدارى للدولة ولرئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي للمتابعة الدورية لهذا الإنجاز.

 

وأضاف أن مبنى وزارة الشباب والرياضة بالحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة تم تجهيزه بكل وسائل الاتصالات التكنولوجية والتقنية الحديثة للربط الإلكتروني ومكاتب حضارية تم توزيعها منذ نحو سنتين مع تخصيص أماكن متميزة مخصصة لخدمات المتعاملين مع الوزارة وأصبح المبنى جاهزًا على أعلى مستوى.

 

وتابع الوزير أنه تم انتقاء وتدريب الموظفين قبل الانتقال إلى العاصمة ليكون نظام العمل إليكترونيًا غير ورقي، كما يتم نقل الموظفين تدريجيًا حيث يكون العمل ثلاث مرات أسبوعيًا بالعاصمة الإدارية الجديدة وتم أيضًا توزيع دولاب العمل بواسطة وكلاء الوزارة والمديرين ويتم العمل تدريجيًا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: