بيت الأدباء والشعراء

ملاااااك و شيطااااان بقلم / محمد ربيع المصري


كلهم نسخة واحدة ف النفاق وف الخداع
كلهم أصحاب مصالح بين اللي شاري واللي باع
بيلبسوا توب المحبة وتحته توب الانتفاع
والحقيقة بتبقى مُرة لما تتقال ع المشاع
التجارب دي بتثبت مين بيحفظ ود مين
والمواقف دي بتكشف اللي خاين م الأمين
ومين معانا ومين علينا ومين ملاك ومين لعين
ومين بيفضل وده غالي حتى لو مرت سنين
ومين بيبقى علينا هين وكنا فيه م المخدوعين
ومين بيسأل ومين بيرحل لما نبقى محتاجين
ومين بيكذب فعنه نبعد لأن فيه أسوء طباع
بالكلام الكل يكشف عن معدنه الغالي النفيس
وبالأفعال دايماً بيظهر المأصل م الخسيس
دنيا في جعبتها ناس فيها ماس ومش رخيص
وفيها تقليد لما ينطق بيكشف الوجه التعيس
عاوز تعرف كل معدن لازم ف الأول تقيس
راح تلاقي وشوش غريبة لما يتشال القناع
دنيا فيها ملايكة طبعاً في حياتنا موجودين
وفيها أشباح لما تظهر راح تفوق الشياطين
فيها أصناف م البشر
لا حس ولا خبر
لو يلاقوا منا خير بيبقوا بينا متعلقين
وأما نطلب خير ف يوم
ينكروا كل الحنين
دول خلاص بعدوا عنا ومن حياتنا مطرودين
وبين الملايكة والأبلسة راح يفضل باقي الصراع
@@@@@@@@@@@
بقلمي / محمد ربيع المصري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: