بيت الأدباء والشعراء

ابجديه غياب الحبيب

” أبْجَـدِيَّةْ غِيَـابُ الْحَبِيبْ ”
★★★★★★★

أرَانِي ..إِذَاما لَمْ تَرَاكَ عَيْنِي
بَوَادِي قَاحِلَه تَذْرُوهَا الرِّيَاحْ

تَغَادِرْ طُيُورِي أفْنَان غُصْنِي
ثَنَـايَا فُؤَادِي تَغْذُوهَا الْجِرَاحْ

جِنَانِيْ عِطَاشا تَشْتَاقُ لَحْنِي
حَنَايَا دُرُوبِي يَطْوِيهَا النُّوَاحْ

خُطَايَا أرَاهَا تَرْتَـادُ الْوَهْنْ
دِيَارِي قَاتِمَهْ يَمْلَؤَهَا الصِّيَاحْ

ذُهُولِي يُنَاجِي أهْدَاب الْجَفْنْ
رُوَيْدَاً رُوَيْدا قَدْ يَحْنُو الصَّبَاحْ

زُهُورِي تُدَاعِبُ أشْوَاق الْعَيْنْ
سُوَيْعَهْ وَيَأْتِي عَبَقَهَا الْفَوَّاحْ

شُعَاعُ وَلِيفِي إِنْ تَوَارَىٰ عَنِّي
صُفِّدَتْ شُمُوسي وَانْطَوَىٰ الشِّرَاعْ

ضِرَامُ وَتِينِي تَمَكَّنَتْ مِنِّي
طُوِّقَتْ دُمُوعِي وَانْبَرَىٰ الصِّرَاعْ

ظَلَامُ رُبُوعِي قَدْ يَصْرَعُنِي
عَشَّشَ بِقِفَارِي عَنْكَبُ الضَّيَاعْ

غِيَابُ حَبِيبِي وَأْدٌ لِلَحْنِي
فَـقْـدٌ لِـرُوحْ مَهِيبُ الشُّعَاعْ

قُدُومُ حَبِيبِي رَوْضٌ يُغَنِّي
كَنْزٌ بَـهِيجْ لِوَجْدِي الْمُلْتَاعْ

لِـقَـاءُ حَبِيبِي لُـبُّ التَّمَنِّي
مَشْرِقُ نَعِيمْ مَغِيبُ الْأوْجَاعْ

نَسِيمُ حَبِيبِي نَبْض الْعَيْنْ
هَدِيلُ أرْوَاحْ يُسْعِدُ الْأسْمَاعْ

وِصَالُ حَبِيبِي جَنَّـة عـَدْنْ
يَتُوقُ نَشْوَانْ الرُّوحُ وَالشِّرَاعْ

★★★★★★★

قلم ومشاعر
” محمد وهبي الشناوي “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق