بيت الأدباء والشعراء

“عذراً حبيبتي”

بقلم...ابراهيم نجم

“عذراً حبيبتي”
عذرا حبيبتي ماذا دهاكِ
إني فشلت بنيل رضاكِ
على لهفتي لست بنادمٍ
وتعلمين مراراً قلبي دعاكِ
أتجدين قلباً نقياً يخفقُ
لك بعد أمكِ فاقَ أباكِ
حبي لكِ وتوقي وصبوتي
ولهفةُ شغَفي وجمرُ هواكِ
أبهذا الشوقِ يمُلُّ و يقنطُ
حبيبُ مُولَعٌ أفلتتهُ يداكِ
يراكِ منبهراً كأولِ مرةٍ
يوماً لمعت بها عيناكِ
وشرِبَ من جَفنيكِ قهوةً
بُنُّها عسلٌ وهالُها رمشاكِ
والبسمةُ سحرٌ من لؤلؤٍ
صادتني ضحىً بغيرشِباكِ
أوثقتِ قيدي ثم أسرتِني
مُكبلاً بالحبِّ فمن أفتاكِ
عصفَت رياحٌ البعد بيننا
وطريقُ الحبِ سُدَّ بالأشواكِ
وقارئةُ الفنجانِ دب ذعرها
فالدربُ شائكةٌ وعرةٌ وهلاكِ
لا الشملُ ملتمٌّ ولا وصلٌ أتى
لقاءٌ مستحيلٌ كجِنِّةٍ بملاكِ
ورغمَ ذاكَ ما ندمتُ للحظةٍ
أني عشقتٌ صباحَكِ ومساكِ
رغمَ البعادِ فإنَّ وجهكِ بلسمٌ
قبسٌ يضيءُ لنورهِ بسناكِ
كان حُبُكِ رحلةً من أملٍ
لتنتهي من قبل أن ألقاكِ
يمر العمرُ ويبقى وجهكِ
قمرَ الليالي فهل أنساكِ
ياحبيَّ الباقي وذكرايَ معاً
أنا خِلُّكِ وأبوكِ بل وأخاكِ
د.ابراهيم نجم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: