بيت الأدباء والشعراء

ولو بعض السطور

حسام الدين صبري

ولو بعض السطور
____________________________
أنا لا أعرفُ مالذي يُكتبُ فيكِ
ولكني سأكتُب بعض السطور
ربما أُعبرُ عن شيءٍ
من آلاف الأشياء بداخلي تدور
وإن كانت
عينَيكِ تَحُولُ ثقَافتي صفراً
والشعرُ فيكِ لا يعترف بِأوزانٍ
ولايعترف بِالبحور
وبرغمَ يقيني بأنَ العُمر
في سرابكِ مهدوراً
وأني مقتولٌ فيكِ منَ الجذورِ
إلى الجذور
سأُكملُ كتاباتي وأكملُ بُكائي
وأكملُ رحلتي
في حُبكِ مابينَ الظلام والنور
وأُبقيكِ زرعاً في صحَرائي
لِأُهدي العالم خيرُ الفواكهَ
وخيرُ الزهور
ياامرأةً جَعَلتني ملِكاً على
عرشِ الذكُور
وأهدَتني الجنونُ سُنةً
وعَلمتني كيفَ أثُور
أدخَلتني مُدنٌ لم أدخُلها قط
حُراً وأسيراً أنا في كَهفِها المسحُور
غيرتِ المسار فَكُنتِ مداري
وجَهلتُ الكوكبُ الذي يدور
لأجلكِ أمنتُ بالسحر وطرقتُ
بابَ العرافين
وكَم أحرقت بخُوراً ووهبتُ
العُمر نذُور
تَعلقَت بكِ الروحُ وفي محرابكِ
كَم صَليتُ
وشموع المغفرة عينَيكِ
ياهُدى القَلبِ وذنبهِ المغفور
مالذي أكتُبهُ؟
إن كانَ كُل مَايُكتبُ فيكِ
سَيُصبحُ يومًا قولاً مأثُور
مالذي
يكتبهُ القلب إذا أحَبَ وذابَ
وحُبهُ امرأةٍ من نور؟
عُذراً مولاتي
إنْ كانت سطوري لا تَصفكِ فأنا
لا زلتُ شاعراً مغمورا وأنتِ
كُل مافيكِ سيدتي مشهورٍ مشهور
مشهورةٌ جداً شفتيكِ
أنها فِتنةِ القلوب
ومشهورةٌ عينيكِ أنها أعمقُ
وأخطر البحور
مشهورُ جداً وجهكِ أنهُ
قصيدةٌ العصرِ
فيالهُ من جمالٍ ويالهُ من حضُور
مشهورُ جداً نهدكِ بأنهُ
مهما شَابَ الزمان هوَ
شَابُ كُل العصور
فلا مواسمُ الزيتون تنقطع
ولا طفولة النهد تعرفُ الفتُور
وانحناءاتِ الخصرِ تنحنى لها
القامات وأمامها تنهارُ أسطُورة
التكبُرِ والغرور
ياسيدتي كُل مافيكِ مشهور
وأنا الأبلَه الذي أرادَ أن يصفُكِ
في بعض السطور
فإن كانت قصائدي فيكِ أبياتا
أنتِ جُزُر الدنيا والنهرُ العذبِ
وأنتِ كُل القصور
ولكنني لاأستطيعُ أن أقتُل
الشعر في صدري فدعيني
أكتبُ لكِ ماتحملهُ الشمس
ومايشدو بهِ العصفُور
دعيني
أكتبُ لكِ ماتحملهُ الضلوع
إلى أن تلقاها القبور
دعيني أُفتشُ ما دُمت حياً
عن مُفرداتٌ جديدةٌ وأستعيرُ
منَ الإنسِ والجن
والبحرِ والشجرِ والطيور
وأصنعُ لكِ شالاً وقميصاً ورديًا
وخاتمٍ وبعضاً منَ العطور
دعيني أهديكِ لقباً جديداً
وعمراً جديداً
وعصراً جديداً وأباهي بكِ
النجومَ والزهور
دعيني أكتب فيكِ كُل يومٍ
ولو بعض السطور
_______________________
حسام الدين صبري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: