بيت الأدباء والشعراء

الهجرة تحت المجهر

بقلم / محمد ربيع المصري

الهجرة تحت المجهر
-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-
قالوا عن خيرِ الأنامِ محمدٍ
حينما ظهرت بشائرُ دعوتهْ
كاهناً متمرساً في حقدهِ
لالهةٍ لم تستجب لرسالتهْ
وقالوا عنهُ شاعراً متطرفا
حلو البيانِ ولم يروقوا حلاوتهْ
بل قالوا عنهُ ساحراً ومشعوذا
قد أبانَ في قريشٍ عداوتهْ
نعتوهُ بالكذبِ القبيحِ وبالهوى
وبأنهُ يريدُ فرضاً لسطوتهْ
وأرادوا أن يقتلوهُ سفاهةً
فحمى إلهي رسولهُ بمغارتهْ
بل حاصروهُ من السنينِ ثلاثةٍ
في شِعبِ عمهِ .. فزادت قوتهُ
حينها أعطى الإلهُ قرارهُ
لرسولنا بأن يُتمم هِجرتهْ
وانطلقَ الركبُ الشريفِ مهاجراً
إلى المدينةِ حيثُ كانت وجهتهْ
قد كفاهُ اللهُ حِقداً أسودا
وقد اصطفاهُ ثم أعلى كَلمتهْ
صل عليكَ اللهُ يا خيرَ الورى
في كلِ يومٍ يزدادُ شوقي لصحبتهْ
-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠-٠
بقلمي / محمد ربيع المصري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: